ما هي الأصول غير الملموسة؟
ما هي الأصول؟
طريقة حساب الأصول غير الملموسة:
أنواع الأصول غير الملموسة:
كيف تنفى الأصول غير الملموسة؟

ما هي الأصول؟

بشكل عام الأصول هي ممتلكات مادية أو غير مادية تمتلكها الشركات أو الأفراد وتكون لها قيمة اقتصادية. تتضمن هذه الأصول أي شيء يمكن تحويله إلى نقد لتغطية الالتزامات والمصروفات، مثل الممتلكات العقارية، المعدات، الأسهم، العلامات التجارية، وبراءات الاختراع.

ما هي الأصول غير الملموسة؟

الأصول غير الملموسة هي تلك الأصول التي لا تمتلك طابعاً مادياً ملموساً، مما يعني أنه لا يمكن رؤيتها أو لمسها. بالرغم من ذلك، فهي تساهم بشكل كبير في زيادة القيمة المالية للشركة مع مرور الوقت. وتُعرّف أي أصل غير ملموس بأنه موارد تمتلكها الشركة، ولا يمكن تضمينها تحت الضمانات التي قد يحتاجها المدين، ولا تتلاشى بفعل الهلاك ، بل قد تتضاءل قيمتها بفعل الإتلاف أو مرور الزمن.

يتمثل الأصل غير الملموس في أمثلة مثل براءات الاختراع، حقوق التأليف والنشر، العلامات التجارية، والبرمجيات. هذه الأصول تضيف قيمة مادية للشركة على مدار الوقت، حيث يمكن أن تعزز من ميزتها التنافسية وقدرتها على تحقيق الأرباح.

طريقة حساب الأصول غير الملموسة:

الأصول غير الملموسة

يتم حساب الأصل غير الملموس بطرق مختلفة عن حساب الأصول الملموسة، ويشمل ذلك عدة جوانب رئيسية كما يلي:

القيمة المتبقية:

عند تقييم الأصول غير الملموسة، يمكن تحديد قيمتها المتبقية من خلال السوق، حتى لو انتهى الأصل. يعني أنه يمكن بيعها أو الاستفادة منها بشكل آخر بعد استخدامها. 

مجموعات الأصول:

عند تشغيل مجموعة كبيرة من الأصول غير الملموسة معًا، يمكن دمج قيمتها وحسابها كقيمة واحدة. هذا يساعد في تحديد القيمة الإجمالية لهذه المجموعة من الأصول غير الملموسة.

وهذا يعني أنه إذا كانت لديك مجموعة كبيرة من الأصول غير الملموسة التي تعمل معًا، يمكنك دمجها وحساب قيمتها الإجمالية كوحدة واحدة. هذا يسهل تقييمها بشكل أكثر دقة.

الإطفاء:

الأصل غير الملموس يمكن أن يطفأ بمرور الوقت بدلاً من الإهلاك. الإطفاء هو توزيع تكلفة الأصل على مدى عمره الإنتاجي المفترض. بمعنى آخر، تُقسَّم تكلفة الأصل على سنوات استخدامه المتوقعة.

أصول البحث والتطوير:

الأصول الناتجة عن البحث والتطوير تُعتبر غالبًا أصولًا غير ملموسة ولها عمر غير محدد. طالما أنها تُستخدم بشكل مستمر وتحقق فوائد، يمكن اعتبارها فعالة لفترة طويلة.

إطفاء القسط الثابت:

هذه طريقة لإطفاء تكلفة الأصل غير الملموس بشكل منتظم على مدى فترة زمنية. إذا لم يكن هناك طريقة أخرى لتحديد الاستهلاك، يُستخدم القسط الثابت لتقليل القيمة الدفترية للأصل بشكل منتظم.

العمر الإنتاجي:

بعض الأصول غير الملموسة قد لا يكون لها عمر إنتاجي محدد. في هذه الحالة، يجب اختبار هذه الأصول بشكل دوري لتحديد مدى فائدتها الاقتصادية المستمرة وتقدير عمرها الإنتاجي إن أمكن.

اختبار الانخفاض:

يمكن اختبار انخفاض قيمة الأصل غير الملموس كما هو الحال مع الأصول الملموسة. إذا كانت القيمة الدفترية للأصل أكبر من قيمته العادلة، فهذا يعني أن هناك انخفاضًا في القيمة، ويجب تعديل القيمة الدفترية لتتناسب مع القيمة العادلة.

تقدم شركة فيّ خدمة: استشارات ضريبية مالية موثوقة

أنواع الأصول غير الملموسة:

الأصل غير الملموس هو تلك الذي لا يمكن لمسه أو رؤيته مباشرة، وتتمثل في عدة أنواع تشمل:

  1. أصول غير ملموسة ترتبط بالسوق:
  • العلامة التجارية: تتضمن الاسم والشعار والتصميمات التي تمثل هوية الشركة أو المنتج. تعتبر العلامة التجارية أحد أهم أصول الشركة لأنها تساهم في تحديد الهوية وجذب العملاء.
  • أسماء مجالات الانترنت: تشمل أسماء النطاقات التي تستخدمها الشركة لموقعها الإلكتروني، والتي قد تكون لها قيمة كبيرة من حيث التعرف وسهولة الوصول للعملاء.
  • أعمدة تسمية الصحف: تشمل حقوق النشر وتراخيص النشر التي تُمكن الشركة من استخدام العلامات التجارية والأسماء للترويج لمنتجاتها في الصحف والمنشورات الأخرى.
  • اتفاقية عدم المنافسة: تعتبر هذه الاتفاقيات أصولًا قانونية تحمي المعلومات السرية والمعرفة التقنية للشركة من التسريب إلى منافسيها.
  1. أصول غير ملموسة مرتبط بالعملاء:
  • علاقات العملاء: تشمل العلاقات والتواصل المستمر مع العملاء، وهي تعزز من ولاء العملاء وتسهم في تحقيق إيرادات مستقبلية مستدامة.
  • قوائم العملاء: تتضمن قوائم العناوين ومعلومات الاتصال بالعملاء التي تساعد في التسويق المستقبلي والاتصال الدوري بالعملاء.
  1. أصول غير مادية مرتبط بالفنون:
  • الصور والصور المتحركة: تشمل الصور والرسومات والأعمال الفنية التي تحمل قيمة فنية أو تسويقية للشركة.
  • البرامج التلفزيونية والأعمال الأدبية: تعتبر هذه الأصول غير الملموسة منتجات ذات قيمة فنية وثقافية تستخدم لتحقيق هدف معين للشركة.
  1. أصول غير ملموسة ترتبط بالعقود:
  • حقوق البث وعقود التوظيف والإيجار والخدمة: تتضمن هذه الأصول العقود التي تمنح الشركة حقوق استخدام معينة لمواردها أو تعليماتها الشخصية.
  • حقوق استخدام واتفاقيات الترخيص: تشمل هذه الأصول الاتفاقيات التي تنظم استخدام الملكية الفكرية والتكنولوجية.
  1. أصول غير ملموسة مرتبطة بالتكنولوجيا:
  • برامج الكمبيوتر: تتضمن البرمجيات والتطبيقات التي تمتلكها الشركة والتي تساهم في تشغيل الأنظمة وتنفيذ العمليات بشكل فعال وفعالية.
  • براءات الاختراع: تعتبر براءات الاختراع أصولًا قانونية تمنح حقوق الملكية الفكرية لاختراعات تكنولوجية أو علمية مبتكرة يمتلكها المخترع أو الشركة.
  • الأسرار التجارية: تتمثل في المعرفة الفريدة أو المعلومات السرية التي تحافظ الشركة على سبق التنافس، مثل العمليات السرية أو استراتيجيات التسويق أو التكنولوجيا المستخدمة.
  • السيارات والآلات والمعدات: تشمل هذه الأصول الآليات والمعدات والمركبات التي تستخدمها الشركة في عملياتها التشغيلية، والتي تساهم في تحقيق الإنتاجية وتقديم الخدمات بشكل فعال.

اقرأ أيضا: أهمية القوائم المالية والتقارير المالية للشركات الصغيرة والمتوسطة

فوائد الأصول غير الملموسة للشركات التقنية الناشئة؟

الأصول غير الملموسة تلعب دورًا حيويًا في الشركات التقنية الناشئة لعدة أسباب مهمة:

  1. القيمة الابتكارية: تشمل الأصول غير الملموسة مثل البراءات والأسرار التجارية والبرمجيات الخاصة، وهي المحرك الأساسي للابتكار والتميز التقني في السوق. هذه الأصول تمنح الشركة القدرة على تطوير منتجات وخدمات فريدة تمنحها ميزة تنافسية.
  2. القدرة على النمو والتوسع: يمكن الأصل غير الملموس الشركات الناشئة من جذب الاستثمارات والشراكات، حيث تعكس القيمة الفعلية للشركة وإمكانياتها في النمو المستدام والتوسع في أسواق جديدة.
  3. الحماية القانونية: توفر براءات الاختراع والأسرار التجارية حماية قانونية تمنع المنافسين من نسخ أو استخدام التكنولوجيا أو الأفكار بدون إذن، مما يحافظ على مكتسبات الشركة ويضمن استمرارية التفوق التقني.
  4. قيمة الملكية الفكرية: يعتبر الأصل غير الملموس جزءًا من الملكية الفكرية للشركة، ويسهم في تعزيز قيمته العامة في حال البيع أو الاستحواذ، مما يجعله محفزًا للأطراف المستثمرة والمستهدفة للشراء.
  5. المرونة والتكيف: يمكن الأصل غير الملموس الشركات الناشئة من التكيف مع التغيرات السريعة في السوق التكنولوجي، حيث يمكن تحديث وتطوير هذه الأصول بسرعة أكبر مما يسمح بمواكبة التطورات والمتطلبات الجديدة.

كيف تُنفى الأصول غير الملموسة؟

أصول غير الملموسة هي موارد قيمة للشركات والمؤسسات، ومن الممكن تدميرها أو خسارتها بشكل كبير في حالات عدة، منها:

  1. الإفلاس

عندما تواجه الشركة أزمة مالية وتعلن عن إفلاسها، يمكن أن تفقد قيمة الأصول غير الملموسة بشكل كبير. قد تجبر الشركة على بيع هذه الأصول بأسعار مخفضة أو إهمال استثمارها وصيانتها، مما يؤدي إلى انخفاض قيمتها أو حتى تدميرها.

  1. الفشل التشغيلي

إذا فشلت الشركة في تنفيذ استراتيجيات العمل أو تقديم منتجات وخدمات تنافسية، فقد يصبح الأصل غير الملموس غير مجدي أو غير مطلوب. عدم القدرة على استخدام هذه الأصول بشكل فعال يمكن أن يؤدي إلى تراجع قيمتها مع مرور الوقت وحتى تدميرها نهائيًا.

  1. عدم الحذر في الاستخدام النظامي

إذا لم تهتم الشركة بصيانة الأصول غير الملموس أو بتحديثه بانتظام، فإن قيمته قد تتأثر سلبًا. مثلاً، البرمجيات التي لم يتم تحديثها قد تصبح قديمة وغير قادرة على مواكبة التطورات التكنولوجية، مما يقلل من قيمتها ويجعلها غير فعالة في تحقيق الأهداف المستقبلية للشركة.

في جميع الحالات، من الضروري أن تتعامل الشركات مع الأصل غير الملموس بعناية وتخطيط استراتيجي للحفاظ على قيمته والحد من المخاطر التي قد تؤدي إلى تدميره. هذا يتضمن الاستثمار في الصيانة المنتظمة والتحديثات التكنولوجية وضمان استخدامها بأفضل طريقة ممكنة لتحقيق العائد الأمثل على الاستثمار فيها.

هل تبحث عن طريقة لتبسيط إدارة الأمور المالية والامتثال الضريبي لشركتك الصغيرة أو المتوسطة؟ 

نظام فيّ للامتثال الضريبي يُعد أداة أساسية للشركات الصغيرة والمتوسطة، حيث يتيح إدارة الفواتير والمشتريات بكفاءة عالية ودقة، مما يسهل عمليات الامتثال الضريبي ويحمي الشركة من المخاطر القانونية. كما يقدم النظام تحديثات ضريبية تلقائية وتقارير دقيقة، مما يساعد على تحسين كفاءة العمل والامتثال للضوابط الضريبية بسهولة وسلاسة.